صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1
نرحب بكل الاحبه الكرام .. اعضاء وزوار منتديات ام الساهك.. ونتمنى لك قضاء وقت ممتع بصحبتنا عنوانه الفائده و الإبتسامه.. ويشرفنا مشاركتكم معنا في ارجاء المنتدى ..

 
 
العودة   منتديات ام الساهك > |--*¨®¨*--|المنتديات الأدبية|--*¨®¨*--| > منتدى الشعر > منتدى الشعر المنقول
 
 

منتدى الشعر المنقول خاص بالقصائد والخواطر المنقوله

Tags H1 to H6

منتديات ام الساهك

وَهَلِ الشِّعرُ إلاَّ تَرحــَــالٌ وأسفـَــارُ!

وَهَلِ الشِّعرُ إلاَّ تَرحــَــالٌ وأسفـَــارُ!
الإهداءات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 01-04-2020, 07:24 AM
سعود المشعل غير متواجد حالياً
اوسمتي
المشرف المميز التكريم 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 380
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 فترة الأقامة : 4551 يوم
 أخر زيارة : 01-21-2020 (09:50 PM)
 المشاركات : 31,517 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي وَهَلِ الشِّعرُ إلاَّ تَرحــَــالٌ وأسفـَــارُ!



السبت 9 جمادى الأولى 1441هـ - 4 يناير 2020م
مُذكراتُ شاعِرة 20:

وَهَلِ الشِّعرُ إلاَّ تَرحــَــالٌ وأسفـَــارُ!


وَهَلِ الشِّعرُ إلاَّ تَرحــَــالٌ وأسفـَــارُ!     أمام المتحف المصري
تنثرُها - اعتدال ذكرالله

تغيير الخط خط النسخ العربي تاهوما الكوفي العربي



وَهَلِ الشِّعرُ إلاَّ تَرحــَــالٌ وأسفـَــارُ!     وَهَلِ الشِّعرُ إلاَّ تَرحــَــالٌ وأسفـَــارُ!



ولأمِّ الدُّنيا مصر العربيَّة والقاهرة المحروسة من الأثر المأثور ما يُثري القلبَ إحساناً وإيثاراً؛ وفيها من الآثار ما يُنعِشُ الرُّوحَ طِيباً وتَذكاراً إذ ما زلتُ أذكرها والنَّفسُ تعبثُ في الذِّكرى هيمنةً وتَعثاراً! وما بين صوتي منبعثاً من بين تردُّداتِ موجاتِ اثير إذاعة صوت القاهرة والمذيع الأديب محمد قنديل يقدِّمني للعرب بشاعرة الحجاز ويشيد بالعبارات المونولوجية الدرامية في قصيدتي النِّيلية التي عنونتها ـ بـ سوسنات النِّيل ــ ونشرت في جرنال الأخبار المصرية وخطِّي إيَّاها بالحبر الأزرق في قصاصة بيضاء وتناثرها ممزقة وموجات مدِّ البحر الأحمر وجزره من مركبنا الساحلي السياحي في شَرَم الشِّيخ عشرات الحَكايا وآلافِ المشاعر المألوفة الأليفة وحُبِّ مصر العربيَّة التي ما إن عانقتُها اشتياقاً ومساءات مارس 2016 م ونسائم هواء النِّيل مع زركشة سماء القاهرة بالنُّجوم اللَّامِعة والقمر يتوسَّط الجمال السَّاحر وعماراتها وفنادقها الشاهقة الخارقة والتي أدهشتني قبل عناق أهرامات الجيزة وأبي الهُول الأشَمِّ، وكأنَّ كائنٌ كان ساعها ونفث في فمي هذياناً راق لذائقتي الشِّعريَّة واستحسنتهُ بياناً وتبياناً لأتمازجَ حِسَّاً وإحساساً وليل النِّيل اللاَّزوردِي الهوى وأتشظَّى وَلَهَاً وأحرفي المعانقة ليلي هامِسة في أذنِ القلب:
ونَثــــَــرْتُ الشِّــعْــرَ في مِــصــْـــرَ انتِـــشَــــاءً
رُبَّــمَــا القلبُ استَـــفَـــاقَ اليــــــــومَ حُبَّـــــــا
إذْ طُــــــــــيُوُرُ الشَّــوقِ بالأحــــــلامِ غَنَّتْ
وتَــهَــادَتْ فَــــوقَ غُــــصْــنِ الـــوَرْدِ عَذْبَا
إنَّــنِــي أحيَــا هَـــــــــــوَاهَــا في اختيالٍ
حَسْــبُــهُ القلبُ وبِـــالآَهَـــاتِ لَبّـَى
لاَ تَــــلُــمْ قلبي وفيـــهِ الحِـــسُّ نــــــَــارٌ
وهُـــــوَ الولهَـــانُ صَــارَ اليومَ صَــبَّـــا
إيــْهِ يَــا مِصْــرَ الجَمَــالِ الغَضِّ عَطْفَـا
أَمَـــــلِي في الوَصْــلِ إذْ يَـــزْدَادُ قُرْبَــا
ليتَ أنَّ القَلبَ أشْـواقٌ تُغَنَّــى
وليالي النِّيــلِ تَشتَاقُنَـــا حُبَّـــا
كُــلُّ ما في الحِسِّ احْسَـــاسٌ تجلَّـــى
في استِبانَــاتِ الهَـوَى الرَّيَّــانِ طِــــبَّا
إنَّنِي اليَـــــوَمَ استِفَــاقَــاتٌ سُكــَـــارَى
تَسْتَطِـــــــيبُ الوَعْــدَ بالأحْـلاَمِ صَـيْبَـا
وإذا مـــــَـــــا زُرْتُـك الآَنَ اشتِيــاقَـــــــا
فالهَــوَى الـــذَّبَّــاحُ قد خِـــلْــتُــهُ صَعْبَا
واصْطِفَـافَاتُ الشُّعُــوُرِ الحَيِّ وَعْدٌ
يَصْطَفِيهِ القلبُ بالإحسَاسِ غَيْبـَــا
تَنْسُجِينَ اللَّيــلَ سِربالَ التَّـــــشَهِّي
بينَ سَاقَيِّ الرِّضَــا يمتـــَاحُ طِيْبَــــا
سَوْسَنَــاتُ النِّيــلِ حَولَ النَّــهْـرِ عِقْـــدٌ
قُــدَّ منْ جِيــْدِ العَــذَارَى اليومَ ذَهْبَا
عَسْجَدِيٌّ مُنْتَـقَـى الأصْــلِ اختِيَـــاراً
يُــــدْهِشُ الأنظَــارَ إثباتَـــا ً ورَيبـَـــــا
وفي منأى عن المشاركات الثقافية في مصر الغارقة بانثيالات التَّمدُّن الحضاري النَّاهض وفي معزل عن الزيارات المعرفيَّة التَّعارفيَّة.. من الأنس والتآنُس أن تختلي بالقاهرة والنِّيل وليل النِّيل وحكايا النِّيل وألغاز الجِيزة وإعجاز القرية الفرعونيَّة وصمت الفضاء الأفريقي الذي يفتق رتقه أصوات النَّفس وتساؤلاتها عن ماذا ولماذا وكيف وأين نحن وعجائب جثَّة فرعون ومتحفه المهيب وكنوز الأهرامات وأسرار قبورها وكأن الأحقاب الزمنية قد وقفت هيبة وانحنت للتاريخ قصائداً وأشعاراً لتجعلك الصور تنطقُ طوعاً كي تكمل متعتك في اكتشاف القاهرة وحدك وطقوس استئناسك وعزلة التفكير الفردي المطلق وحقائق التاريخ وجوهر الفتنة الوجودية الكبرى:
حَــدِّثينِي السِّــرَّ يــا "مِصْــرُ" اختِيَـــالا
وانـــثــــُرِي الألغَــــازَ يـــا "أمُّ " انثــــِيَـالا
بَعْــثرِينِي اليومَ إحسَــاسَـــاً تَـجَـــلَّى
في كِيَــانِ الرُّوحِ قد صَــالَ وجــالاَ

واسكُبينِي العُمْرَ أقدَاحــَــاً لِتــَرْوِي
عِــشْقِيَ المُنثَــالَ إذْ صَـــــارَ خَيَــالاَ
إنَّ في النِّيلِ انِعَكَاسَاتُ التَّمنِّي
والهَوَى الرَّيَّــانُ قد زادَ اكتِمــالا
مِــصْــرُ يا مِصْرَ الفُؤَادِ الغَضِّ أنِّي
جِئـــتُـــــكِ اليومَ لِأزْدَادَ جَمـــــَــالاَ
أنتِ والإعْجَــــــــازُ لُغــزٌ مُسْتَطـابٌ
والهَـــوَى المَــأمُولُ والعقـــلُ اسْتقالاَ
والمَسَـــاءُ القَاهِرِيُّ الوعدِ يشْــــدُو
دَنْــدَنَــاتِ العِشقِ إذْ غَنَـى وِصَالاَ
وعلى أنَّ زيارتي لمصر المحروسة وللقاهرة الساحرة وشَرَم الشَّيخ أوروبا الصُّغرى في مارس 2016 هي الزيارة السياحية الوحيدة غير أنها أغرقتني في طوفان من الألغاز وأدخلتني في مجمع التساؤلات التي لابد وأن نستشفَّها إن رغبنا اكتشافات الجوهر وعين اليقين !
وَهَلِ الشِّعرُ إلاَّ تَرحــَــالٌ وأسفـَــارُ!
1
اعتدال ذكرالله

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : وَهَلِ الشِّعرُ إلاَّ تَرحــَــالٌ وأسفـَــارُ!     -||-     المصدر : منتديات ام الساهك     -||-     الكاتب : سعود المشعل



 توقيع :





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 06:48 AM.

 

free counters