صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1
نرحب بكل الاحبه الكرام .. اعضاء وزوار منتديات ام الساهك.. ونتمنى لك قضاء وقت ممتع بصحبتنا عنوانه الفائده و الإبتسامه.. ويشرفنا مشاركتكم معنا في ارجاء المنتدى ..

 
 
العودة   منتديات ام الساهك > |--*¨®¨*--|المنتديات العامة|--*¨®¨*--| > منتدى ملك الانسانية
 
 

منتدى ملك الانسانية منتدى خاص لملك الانسانية الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود ..حفظه الله ورعاه

Tags H1 to H6

منتديات ام الساهك

السعودية ومكافحة الإرهاب.. مواقف حازمة ونجاحات متتالية في التصدي للإرهابيين وتجفيف منابع التنظيمات ا

السعودية ومكافحة الإرهاب.. مواقف حازمة ونجاحات متتالية في التصدي للإرهابيين وتجفيف منابع التنظيمات ا
الإهداءات
من منتدى صحيفة أم الساهك للأحداث الساخنة : أكد المتحدث الرسمي باسم الأحوال المدنية أن نظام المواعيد الإلكتروني محمي وآمن ومدعوم من قبل الشريك التقني مركز المعلومات الوطني، ويعمل منذ سبعة أعوام بأفضل الممارسات والتقنيات العالمية من منتديات أم الساهك : حسبنا الله و نعم الوكيل على جميع السحرة و المشعوذين . أعتذر لغيابي عن المنتدى يوم أمس و ذالك لعدم تواجدي داخل المملكة . و الذي ترك فرصة للمشعوذة أم شما عليها من الله ما تستحق . من منتدى التوظيف و القبول و التسجيل : أعلنت الإدارة العامة للقبول المركزي بوكالة وزارة الداخلية للشؤون العسكرية، نتائج القبول المبدئي لطالبي الالتحاق بكلية الملك فهد الأمنية في دورة الضباط الجامعيين رقم 47 لعام 1438هـ من المنتدى الإسلامي : قال المستشار بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، إن الوزارة لم يسبق لها أن أوقفت مكافآت منسوبي المساجد لا سابقا ولا حاليا، موضحا أن ما أطلق الشائعات غاب عنه الإجراءات الجديدة بشأن آلية الصرف.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 07-17-2017, 02:55 PM
سعود المشعل متواجد حالياً
اوسمتي
التكريم 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 380
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 فترة الأقامة : 3638 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:28 PM)
 المشاركات : 25,559 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي السعودية ومكافحة الإرهاب.. مواقف حازمة ونجاحات متتالية في التصدي للإرهابيين وتجفيف منابع التنظيمات ا





17 يوليو 2017 - 23 شوّال 1438
01:56 PM



السعودية ومكافحة الإرهاب.. مواقف حازمة ونجاحات متتالية في التصدي للإرهابيين وتجفيف منابع التنظيمات الإرهابية

محمد بن سلمان: "الحرب على الإرهاب وكل من يدعمه ويموله لا بد أن تستمر وبكل حزم"


السعودية ومكافحة الإرهاب.. مواقف حازمة ونجاحات متتالية في التصدي للإرهابيين A A A
  • 12مشاركة

السعودية ومكافحة الإرهاب.. مواقف حازمة ونجاحات متتالية في التصدي للإرهابيين شقران الرشيدي - الرياض
1
1
3,139




- افتتاح خادم الحرمين للمركز العالمي لمكافحة التطرف بحضور الرئيس الأمريكي و55 زعيماً عربياً وإسلامياً، يأتي ضِمن مبادرة القضاء على الفكر المنحرف والأعمال الإرهابية.
- الرياض دعمت إنشاء المركز الدولي لمكافحة الإرهاب تحت مظلة الأمم المتحدة وتبرعت له بـ110 مليون دولار.
- إنشاء التحالف العربي الإسلامي لمحاربة الإرهاب بقيادة السعودية أكبر المبادرات الدولية والإسلامية في مكافحة هذه الآفة الخطيرة.
- الجهات الأمنية والمصرفية أغلقت أكثر من 200 حساب مصرفي في إطار جهودها الرامية لقطع تمويل التنظيمات الإرهابية.
- مواجهة الاعتداءات الإلكترونية والإرهاب الإلكتروني بنظام مكافحة جرائم شبكة المعلومات العالمية وتغليظ العقوبات.
- الملك سلمان بن عبدالعزيز: نتعاون بكل قوة مع المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب أمنياً وفكرياً وقانونياً.. إنه داء عالمي لا جنسية له ولا دين.
- الرئيس الأمريكي: السعودية تقوم بعمل عظيم لمكافحة الإرهاب وتمويله.. أشكر الملك سلمان على مبادرة السعودية في القضاء على تمويل الإرهاب.
- وزير الخارجية الفرنسي: السعودية بيّنت قدراتها القيادية في مكافحة الإرهاب.. ونحييها على دورها في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

"الحرب على الإرهاب وكل من يدعمه ويموله لا بد أن تستمر وبكل حزم".. هكذا يقول ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، في اتصال هاتفي أجراه مع وزير الدفاع الأمريكي "جيمس ماتيس"، أمس الأحد، هنّأه فيه بالانتصار على تنظيم "داعش" الإرهابي في الموصل. وهذا الحديث بين المسؤوليْن السعودي والأمريكي يعكس بشكل كبير مدى الجدية التي تتعامل بها السعودية والولايات المتحدة الأمريكية مع الجماعات الإرهابية، ويبرهن للعالم حزم السعودية، وقادتها في مكافحة ظاهرة الإرهاب ومموليه، ويؤكد استمرار الجهود المبذولة في التصدي للإرهابيين والتنظيمات الإرهابية أياً كان مصدرها.

وبالنظر إلى التجربة السعودية الناجحة في محاربة ظاهرة الإرهاب؛ نجدها تُعَد تجربة رائدة فاعلة بشكل كبير في معالجة جذور هذه الآفة العميقة عبر جهود أمنية وفكرية، حظيت بإشادة دولية قبل أن تحظى بها محلياً. ولأن الشيء بالشيء يذكر؛ فقبل أيام قليلة ماضية، ثمّن وزير الخارجية الفرنسي "جون إيف لودريان" -عند لقائه بوزير الخارجية عادل الجبير في جدة- الدور السعودي في مكافحة الإرهاب؛ قائلاً: "السعودية بيّنت قدراتها القيادية في مكافحة الإرهاب، ونحييها على دورها في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف".

وقبل أيام، وفي مدينة "سينسيناتي" بولاية أوهايو الأمريكية؛ قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: "المملكة العربية السعودية تقوم بعمل عظيم، وبشيء خاص تجاه مكافحة الإرهاب وتمويله، أشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على مبادرة السعودية في القضاء على تمويل الإرهاب".

وفي ذات الإطار، لا يزال المسؤولون السعوديون يذكّرون العالم في كل مناسبة محلية وإقليمية ودولية، بخطورة ظاهرة الإرهاب في زعزعة واستقرار أمن الدول، ويوضحون مواقفها الإيجابية، وقدرتها على مكافحة الإرهاب، ونجاحها في تجفيف مصادر تمويله ودعمه، وصدق دعوتها الموجهة للعالم من أجل الحد من هذه الآفة التي ابتُليت بها المجتمعات.

وفي كلمة ألقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في رمضان الماضي، قال: "إن الإرهاب لا يفرّق بين الحق والباطل، ولا يراعي الذمم، ولا يقدّر الحرمات؛ فقد تجاوز حدود الدول، وتغلغل في علاقاتها، وأفسد ما بين المتحابين والمتسامحين، وفرّق بين الأب وابنه، وباعَدَ بين الأسر، وشرذم الجماعات". كما شدد -أيده الله- في كلمة ألقاها في قمة مجموعة العشرين التي عُقدت في مدينة أنطاليا التركية عام 2015م، على ضرورة مضاعفة المجتمع الدولي لجهوده لاجتثاث الإرهاب، ووصفه بـ"الآفة الخطيرة"، وبأنه داء عالمي لا جنسية له ولا دين. ودعا دول العالم إلى القيام بدورها للتصدي لهذه الظاهرة المؤلمة، وقال: اقترحت المملكة إنشاء المركز الدولي لمكافحة الإرهاب تحت مظلة الأمم المتحدة، وتبرعت له بـ110 مليون دولار، وندعو الدول الأخرى للإسهام فيه ودعمه لجعله مركزاً دولياً لتبادل المعلومات وأبحاث الإرهاب؛ مؤكداً تعاون المملكة بكل قوة مع المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب أمنياً وفكرياً وقانونياً.

أما ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ فقد أوضح مواقف السعودية الصارمة من التنظيمات الإرهابية ومن يدعمها من الدول، عندما أكد في مقابلة تليفزيونية: "نعرف أننا هدف رئيسي للنظام الإيراني؛ فالسعودية تمثّل الخط الأمامي لمجابهة التحديات التي تشكّلها تصرفات النظام الإيراني المربكة للعالم والداعمة للمنظمات الإرهابية".

ولأن السعودية تُعَد من الدول التي أولت مبكراً التصدي لظاهرة الإرهاب اهتماماً بالغاً على مختلف المستويات، وقامت بخطوات جادة في مكافحة هذه الظاهرة محلياً وإقليمياً ودولياً، وأسهمت بفعالية في التصدي لها وفق الأنظمة الدولية والأعراف والمواثيق؛ ففي عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- أتت واحدة من أكبر المبادرات الدولية والإسلامية عام 1437هـ في مكافحة هذه الآفة، بتشكيل التحالف العربي الإسلامي لمحاربة الإرهاب بقيادة السعودية، وإقامة مركز عمليات مشتركة في الرياض؛ لتنسيق ودعم العمليات العسكرية لمكافحة الإرهاب ولتطوير البرامج والآليات اللازمة لدحره. وهي خطوة سياسية وأمنية مهمة، ضمّت 41 دولة مسلمة؛ بهدف محاربة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره أياً كان مذهبها وتسميتها، ومحاربة الفكر المتطرف، ومجابهة التوجهات الإرهابية؛ من خلال مبادرات فكرية وإعلامية ومالية وعسكرية.

ويأتي افتتاح خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، المركز العالمي لمكافحة التطرف "اعتدال"، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعماء 55 دولة عربية وإسلامية؛ من ضمن مبادرة أطلقتها السعودية لمحاربة الإرهاب، والقضاء على الفكر المنحرف والأعمال الإرهابية.

وتَصَدّت السعودية لأعمال العنف والإرهاب على المستويين المحلي والدولي؛ فحاربته محلياً وشجبته وأدانته عالمياً، وتَمَكّنت من إفشال أكثر من 95% من العمليات الإرهابية وفق استراتيجية أمنية حازت تقديرَ العالم بأسره، وسجّلت إنجازاً آخر تَمَثّل في اختراق الدائرة الثانية لأصحاب الفكر الضال، وهم المتعاطفون والممولون للإرهاب.

وعملت -عبر أجهزتها الرسمية الأمنية والمصرفية- على تجفيف منابع الإرهاب مالياً، واجتثاث جذوره من خلال إعادة تنظيم جمع التبرعات للأعمال الخيرية التي قد تستغل لغير الأعمال المشروعة، وفي ذات الإطار أعلنت السلطات السعودية أنها أغلقت أكثر من 200 حساب مصرفي في إطار جهودها الرامية لقطع تمويل التنظيمات الإرهابية، وأصدرت السعودية جملة من الأنظمة والتعليمات واللوائح لاستخدام شبكة الإنترنت والاشتراك فيها؛ بهدف مواجهة الاعتداءات الإلكترونية والإرهاب الإلكتروني، إضافة إلى تنظيم الجهات المعنية لدورات تدريبية عديدة عن موضوع مكافحة جرائم شبكة المعلومات العالمية لتنمية معارف العاملين في مجال مكافحة الجرائم التي تُرتكب عن طريق الأجهزة الإلكترونية وتحديد أنواعها وتغليظ عقوباتها.

ويمكن القول أن السعودية تزداد إصراراً على مواجهة التنظيمات الإرهابية والإرهابيين، واجتثاث هذه الآفة الخطيرة من جذورها؛ مما يؤكد نجاح استراتيجية مكافحة الإرهاب، وتجفيف منابع تمويل الإرهابيين.


السعودية ومكافحة الإرهاب.. مواقف حازمة ونجاحات متتالية في التصدي للإرهابيين
  • 0 مشاركة
السعودية ومكافحة الإرهاب.. مواقف حازمة ونجاحات متتالية في التصدي للإرهابيين
1




ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

للمزيد من مواضيعي

 




 توقيع :





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 05:48 PM.

 

free counters