صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1
نرحب بكل الاحبه الكرام .. اعضاء وزوار منتديات ام الساهك.. ونتمنى لك قضاء وقت ممتع بصحبتنا عنوانه الفائده و الإبتسامه.. ويشرفنا مشاركتكم معنا في ارجاء المنتدى ..

 
 
العودة   منتديات ام الساهك > |--*¨®¨*--|المنتديات الرياضية|--*¨®¨*--| > |--*¨®¨*--|مركز التغطيات الرياضية لمتنديات ام الساهك|--*¨®¨*--| > منتدى بطولة خليجي 19
 
 

منتدى بطولة خليجي 19 خاص بتغطية البطولة من اخبار وصور واهداف وغيرها

Tags H1 to H6

منتديات ام الساهك

أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 / 1430 هـ من الصحف الخليجيه

أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 / 1430 هـ من الصحف الخليجيه
الإهداءات
من المنتدى العام : حتى لا تخسر أموالك.. 10 محاذير قبل الاستثمار في سوق الأسهم الإماراتية يجب أن يأخذها المستثمرون في اعتبارهم وأهمها اتفاقية العميل ومعرفة المخاطر من منتديات أم الساهك : باسم منتديات أم الساهك : أتقدم بالشكر الجزيل لجميع من يشاركون و يشاركن بمواضيع لا تمت للدعاية التجارية بل فيها من المفيد من أبواب المعرفة . من منتدى ملك الإنسانية : ملوك المملكة رسموا السياسات وحددوا الأولويات تحت القبة من منتدى السيارات و المحركات : مصرع 3 وإصابة 11 شخصًا من عائلة واحدة في حادث مروع بـ "قيرة" تثليث صحة بيشة تعلن حالة الطوارئ وتستنفر الطواقم الطبية .. و6 فرق تباشر من منتدى ملك الإنسانية : تخصيص إعانات في الميزانية العامة لتغطية العجز الإكتواري للتأمينات الاجتماعية الملك يلقي الخطاب السنوي ويفتتح أعمال السنة الشوريَّة الجديدة.. غداً من المنتدى العام : أكد وزير العمل و التنمية الاجتماعية م. أحمد الراجحي، أن استئناف استقدام العمالة المنزلية الإندونيسية يبدأ خلال شهرين "مطلع 2019"

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 01-14-2009, 11:34 AM
:: مشرف المنتدى الرياضي::
ابو الهنوف غير متواجد حالياً
Saudi Arabia    
اوسمتي
التميز الرياضي 
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 898
 تاريخ التسجيل : Jan 2008
 فترة الأقامة : 3972 يوم
 أخر زيارة : 02-26-2013 (12:28 PM)
 الإقامة : وُلاَيَةْ DRD
 المشاركات : 3,007 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
1990 11170861117 أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 / 1430 هـ من الصحف الخليجيه



بسمـ الله الرحمنـ الرحيمـ

أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

اليوم في نصف النهائي
كلاسيكو الخليج يجمع "الأخضر" السعودي ب "الأزرق" الكويتي.. والعنابي في مواجهة الجماهير العمانية


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

مسقط- الرياض:
يواجه منتخبنا عند الساعة الثامنة من مساء اليوم (الأربعاء) بإستاد مجمع السلطان قابوس في العاصمة العمانية مسقط نظيره الكويتي في الدور نصف النهائي بخليجي19، ولعل أهم ما يميز المواجهة إنها لا تقبل القسمة على اثنين ولابد من فريق فائز وآخر خاسر وربما يؤثر ذلك على سير المباراة ويجعل الحذر فيها كبيراً خوفاً من الخسارة أو الوقوع في فخ الأخطاء القاتلة في وقت مبكر من المباراة.
ومن المتوقع أن يلعب مدرب منتخبنا ناصر الجوهر بطريقة هجومية صريحة من أجل تحقيق الفوز لأنها الطريقة الوحيدة التي تضمن للأخضر العبور إلى النهائي مع التركيز على التحسينات الدفاعية ووضع مهاجم الكويت احمد عجب تحت المراقبة اللصيقة من قبل المدافعين بالتناوب مع لاعب الارتكاز خالد عزيز الذي يجيد مثل هذه الأدوار كما فعل في مواجهة الإمارات الماضية عندما أنهى خطورة إسماعيل مطر.

وبكل تأكيد فإن كلا المدربين سيدفعان بكل الأوراق الرابحة التي من شأنها المساهمة في تحقيق الفوز المطلوب، وعلى الرغم من إن المنتخب الكويتي لايملك تلك الخيارات الحاضرة لدى منتخبنا الا ان مدربه محمد ابراهيم يجيد قراءة المباريات بشكل جيد ويعرف كيف يتعامل مع اسرار المواجهات وهو ماجعله يتأهل الى الدور الثاني من البطولة بعد ان كان خارج حسابات المنافسة وهو يدرك حجم قوة المنتخب السعودي ومفاتيح اللعب المتنوعة لدى ناصر الجوهر والتي لم تكن مخفية بعد ان كشفت المواجهات السابقة كل ما هو مخفي من خلال طريقة اللعب والاوراق التي بات يستخدمها كل مدرب.

وتبدو تحضيرات المنتخب السعودي مطمئنة قياساً بالمعنويات للاعبين خلال الساعات القليلة التي سبقت اللقاء، وبعد الفوز الكبير على الابيض الاماراتي بثلاثية نظيفة، ومن المرجح ألا يجري الجوهر تغييرات على تشكيلة الفريق باستثناء عودة عبده عطيف الى خط الوسط، إذ سيعتمد على القائمة التي شاركت أخيراً أمام الامارات، ويعوّل الجوهر في الهجوم على ياسر القحطاني ومالك معاذ ويدعمهما من الخلف احمد عطيف والفريدي، خصوصاً أنه مطمئن إلى خط الدفاع الذي أظهر حضورا قويا في اللقاءات السابقة، في ظل التفاهم الكبير بين الرباعي عبدالله شهيل وماجد المرشدي واسامة المولد وعبدالله الزوري.

وبنظرة فنية لما سبق لمعطيات الفريقين نجد ان التفوق واضحاً لمصلحة المنتخب السعودي الذي لدى مديره الفني حلول فنية وأخرى فردية يستطيع بموجبها حسم المباراة.

ولكن هذا لايعني اشارة عبور سهلة من امام المنتخب الكويتي الذي بكل تأكيد راقب الفريق السعودي خلال مواجهة الامارات واستفاد من الاخطاء التي وقع فيها الاماراتيون الى جانب الوصول الى فكرة واضحة حول مراكز القوة والخطر السعودية من جانب المدرب محمد ابراهيم الذي سيتعامل معها اليوم بكل شفافية ومواجهتها بأسلوب مختلف عن الذي لعب به في لقاءاته السابقة من البطولة خاصة وان مواجهة اليوم ليس فيها تعويض.


يلعب المنتخب السعودي بطريقته المعروفة 2/4/4وتتحول الى 3/3/4واحيانا الى 1/3/5حسب حالات الدفاع والهجوم، ويعتمد على تشكيلة مكونة من وليد عبدالله في الحراسة واسامة هوساوي وماجد المرشدي وعبدالله شهيل-عبدالله الزوري في الدفاع وخالد عزيز وعبده عطيف واحمد عطيف وتيسير الجاسم في الوسط وياسر القحطاني ومالك معاذ في الهجوم ومسئولية ثنائي الهجوم اليوم مضاعفة فهما مطالبان باستغلال الفرص حتى لا يكون المنتخب تحت ضغط نفسي وفني اثناء المباراة.

وعلى الجانب الكويتي فهو يلعب بطريقة مشابهة لمنتخبنا 2/4/4وتتحول الى 3/3/4مع اختلاف في التنفيذ، ويعتمد على تشكيلة مكونة من نواف الخالدي في حراسة المرمى وفي الدفاع يعقوب الطاهرونهير الشمري وصالح الشيخ ومساعد ندا وفي الوسط حسين فاضل وجراح العتيقي وطلال العنزي ومحمد جراخ وفي الهجوم بدر المطوع واحمد عجب.

ويعتمد الكويتيون على الاستفادة من الاخطاء القريبة من منطقة الجزاء لوجود بدر المطوع ومساعد ندا اللذين يجيدان التسديد المباشر في المرمى وعلى لاعبي منتخبنا التعامل بحذر والابتعاد عن ارتكاب الأخطاء القريبة من منطقة الجزاء.


عمان- قطر

وفي الساعة الخامسة يلتقي منتخب عمان بنظيره القطري في مباراة ستقول فيها الجماهير العمانية كلمتها من خلال وقفتها ومساندتها لمنتخب بلادها الذي لا تفصله عن المباراة النهائية سوى هذه الخطوة والتي بكل تأكيد لن يفرط فيها العمانيون .

المباراة تعد صعبة للغاية على الفريقين ولن تكون سهلة على العمانيين الذين يحظون بدعم جماهيري جارف وربما يشكل ذلك ضغطا نفسيا على اللاعبين كلما تأخر تسجيل المهاجمين ويمنح للقطرين قوة وتماسكا.


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

لاعبو الأخضر يعاهدون الجماهير ويؤكدون:
قصة خليجي "18" لن تتكرر وسنجعل الكويت بوابتنا للنهائي


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

مسقط - "الرياض":
رفع لاعبو المنتخب السعودي راية الفوز قبل مواجهة المنتخب الكويتي اليوم في نصف نهائي "خليجي 19" مشددين على أنهم سيضربون بقوة خلال المباراة لفرض الواقع وهو تأهلهم للمباراة النهائية.
ودعا قائد المنتخب ياسر القحطاني الجماهير السعودية بتجديد ثقتها ب"الأخضر" مؤكدا بانهم عازمون على زرع الفرح اليوم في كل أرجاء الوطن.

وشدد القحطاني على ان مدرب المنتخب ناصر الجوهر قدم لهم قراءة وافية عن مواجهة اليوم موضحا بانه لم يبق إلا أداؤهم داخل الملعب، مؤكداً جاهزيته الشخصية لخوض اللقاء ومؤكدا بأنه سيسعى لزيارة الشباك الزرقاءمن اجل تحقيق الفوز.

وأضاف: "نحن نثق في انفسنا، وفي مدربنا، وقد اكدنا قوتنا في الدور التمهيدي، بيد اننا ندرك بأن ما ذهب شيء وما ينتظرنا شيء آخر، خصوصا وأننا نتذكر جيدا ما حدث لنا في "خليجي 18" حيث ودعنا البطولة من هذا الدور، ولذلك لن نسمح بتكرار الخروج المر في مسقط".

وقال أحمد عطيف إن مباراة اليوم مع الكويت تستدعي منهم التركيز الشديد لأنها لا تحتمل أي أخطأ "لأنها ستكون مكلفة وقد تودي بالمنتخب لمغادرة الدورة".

وأضاف: "المباراة تحتاج إلى بذل جهد إضافي وتركيز أكبر وعزيمة جديدة للعبور للمباراة النهائية، ونحن في أتم الجاهزية".

وشدد عطيف على ان ناصر الجوهر قد رسم له خطة المباراة وقال: "مدربنا القدير ناصر الجوهر أعطانا الرؤية الواضحة للمباراة ولم يبق لنا سوى تطبيقها داخل الملعب، وأتمنى ان ننجح في ذلك لنهدي جماهيرنا بطاقة الوصول للنهائي".

وطمأن المدافع ماجد المرشدي الجماهير السعودية على جاهزية المنتخب لمواجهة اليوم، مشددا على أنهم نسوا مباريات الدور التمهيدي تماما وباتوا متفرغين لمباراة الكويت.

وقال المرشدي: "تركيز اللاعبين ينصب على المباراة، لاسيما واننا قد طوينا اوراق الدور التمهيدي تماما وكل تفكيرنا ينصب على مواجهة الكويت، التي اعتبرها الأصعب في مشوارنا لاعتبارات كثيرة، ليس أقلها تاريخ لقاءات الفريقين".

وأشار المرشدي الى ان اللاعبين تمكنوا من تجاوز الضغط النفسي للبطولة لاسيما بعد الأداء الراقي الذي قدموه في الدوري التمهيدي والذي توجوه بصدارة المجموعة الثانية وأضاف: "نحن في أفضل حالاتنا الفنية والنفسية، وسنستثمر ذلك في مباراة الكويت، التي سنجعلها بإذن الله بوابة العبور للنهائي".

وقال المهاجم مالك معاذ بأن محاولات التخدير التي يلجأ لها الكويتيون لن تنطلي عليهم مشددا على أنهم كلاعبين باتوا يملكون حصانة كبيرة منها.

وأضاف: "في اعتقادي الأفضل هو من سيكسب اللقاء، ونحن لن نفرط فيه إذ سندخل المباراة بقوة منذ الدقيقة الأولى بغية خطف الفوز، ولا يمكن أن نركن لأي محاولة للتقليل من القيمة الفنية للمنتخب الكويتي فنحن ننظر له على أنه واحد من أقوى المنتخبات الخليجية".

ودعا مالك معاذ الجماهير بالوقوف بشكل أقوى في مباراة اليوم وقال: "جماهيرنا لم تقصر طوال مباريات الدور الأول لكننا نتمناها أكثر قوة اليوم".

وكشف اللاعب تيسير الجاسم بان الفوز الكبير على الإمارات ساهم في اعطاء اللاعبين دفعة معنوية كبيرة قبل مواجهة الكويت مشددا على أنهم جاهزون نفسيا وفنيا.

وقال: "نعلم ان مواجهة الكويت تحتاج لتجهيز نفسي خاص، لاسيما وأن الكويتيين يتحدثون كثيرا عن أنهم الحلقة الاضعف وهذا ما ندركه جيدا، ولذلك فتحضيرنا للمباراة كان على مستويين نفسي وفني".

وأضاف الجاسم: "الفوز الكبير على الإمارات عزز ثقة الجميع في المنتخب وهذا ما كنا نسعى له حيث ان عودة الثقة في اللاعبين تعطينا دافعا كبيرا، وهو ما نحتاجه، فلا يمكن ان نقدم مستوياتنا والثقة فينا منزوعة، ولذلك استطعنا من خلال مباراتي اليمن والامارات ان نجدد ثقة الجميع في الأخضر، وبإذن الله تتواصل الثقة بعبور الكويت نحو منصة التتويج باللقب".


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

ناصر الجوهر في حديث خاص ل"دنيا الرياضة":
لدينا مناعة من إبر الكويتيين المخدرة


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

مسقط - الرياض:
قال مدرب المنتخب السعودي ناصر الجوهر بأنه يعلم جيدا بأن مواجهة المنتخب الكويتي في نصف نهائي "خليجي 19" لا تعتمد على النواحي الفنية وحسب بل تتعداها للنواحي النفسية مشددا على أن لاعبي "الأخضر" يملكون مناعة ضد محاولات التخدير الكويتية.
وقال: "نحن في تحضيرنا لمواجهة اليوم عملنا على اكثر من محور نفسيا وفنيا وبدنيا، وقد اولينا النواحي النفسية الاهتمام الكافي، لإدراكنا بأن مثل هذه المباريات تستوجب تحضيرا خاصا على هذا الصعيد".

وأضاف الجوهر: "الكويتيون في كل تصريحاتهم يؤكدون بأنهم الحلقة الأضعف، وهذه تصريحات معروفة اهدافها، لأننا ندرك تماما بأن المنتخب الكويتي هو واحد من بين أفضل أربعة منتخبات في الدورة وهي التي وصلت لنصف النهائي، ولولا أنه منتخب قوي ومتمرس لما صول لهذا الدور".

ورفض الجوهر التقليل من المنتخب الكويتي معتبرا إياه ندا قويا للمنتخب وقال: "حينما يقول الكويتيون بأنهم لا يرشحون فريقهم للنهائي وأن فريقهم هو الحلقة الأضعف في الدورة، او أن حظوظ المنتخب السعودي هي الاوفر فهذا شأنهم، لكننا نعتبر الفريق الكويتي ندا قويا، بل ننظر إليه بأنه الحلقة الأقوى، وسنتعامل معه كما تعاملنا مع المنتخبات التي واجهناها في المجموعة، خصوصا وأن مباريات الدور نصف النهائي لا تقبل التعويض".

وشاطر مدرب المنتخب السعودي نظيره الكويتي التهنئة لقيادتهما لمنتخبيهما للدور نصف النهائي مؤكدا احترامه الكبير للمدرب محمد ابراهيم "الذي اعتبره من خيرة المدربين الخليجيين وبرر الجوهر غيابه عن بعض المؤتمرات الصحفية لانشغاله مع المنتخب لاسيما وأن توقيت المؤتمرات يتعارض مع البرنامج المعد نافيا أن يفسر غيابه بالخشية من مواجهة الإعلام، وأضاف: "انا أحضر للمؤتمرات بين تارة وأخرى، خصوصا إذا وجدت أن حضوري لا يتعارض مع التزاماتي المهنية، او كان لدي بالفعل ما يستوجب حضوري، ثم إن اللوائح تنص على حضور المدرب أو من ينوب عنه، ولا تلزم المدربين أنفسهم بالحضور، أما مسألة تفسير غيابي عن المؤتمرات بأنه خشية من المواجهة مع الاعلام فهذا غير صحيح بدليل حضور اكثر من مؤتمر، وآخر حضور لي كان بعد مباراتنا مع الإمارات، ثم إنني احترم الإعلام كثيرا وأقدر دوره، ولدي صداقات طيبة مع عدد من الاعلاميين سواء داخل السعودية أو خارجها".


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

غياب عزيز ومشاركة شهيل غامضة.. وسلطان بن فهد يؤكد:
الأخضر محصن ضد الترشيحات الإعلامية.. والجماهير عودتنا على وقفاتها الصادقة
مسقط - الرياض:
تعرض مدافع المنتخب السعودي عبدالله شهيل إلى إصابة في عضلة الفخذ منعته من أداء تدريب الأمس مع زملائه والذي شهده ملعب نادي الشرطة استعداداً لمواجهة الكويت اليوم، وبذلك ينضم إلى خالد عزيز الذي سيغيب عن اللقاء، وستتحدد إمكانية مشاركة شهيل بناء على التقرير الطبي الذي سيتسلمه ناصر الجوهر صباح اليوم وينتظر أن يزج مدرب الأخضر براشد الرهيب بديلاً في حال لم يتمكن الأول من المشاركة.
من جهة ثانية أشاد الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد بالنجاحات التي حققتها منافسات الدورة حتى الآن من النواحي التنظيمية والأمنية والإعلامية بكل المقاييس وما يقدم من تسهيلات لكافة الوفود المشاركة في الدورة التي نسعد بوجودنا جميعاً على أرض سلطنة عمان الشقيقة بلد الأمن والأمان.

جاء ذلك في تصريح صحفي عقب حضوره الحصة التدريبية التي أقامها المنتخب السعودي مساء أمس وطالب بهذه المناسبة الإعلام الرياضي المكلف بتغطية منافسات هذه الدورة بالبعد عن المهاترات التي لا تخدم الرياضة وأن يلتزم بأمانة الكلمة والواقعية لما ينقله من أحداث.

وثمن الوقفة الصادقة من الجماهير السعودية التي حضرت إلى مسقط للوقوف مع منتخب بلادها في هذه الدورة والتي عودتنا دائماً بالتواجد والمؤازرة وكذلك مبادرات رجال الأعمال السعوديين في تحمل تكاليف ايصال الجماهير السعودية إلى هنا.. مشيداً بالوقفة الصادقة للجماهير الخليجية مع المنتخبات المشاركة وخاصة المنتخب السعودي والذي يأتي انطلاقاً من الوعي والذوق الكبير الذي تمتلكه تلك الجماهير تجاه المستويات الراقية التي تقدمها المنتخبات المشاركة في هذه الدورة.

واستطرق في تصريحه عن لقاء اليوم الذي سيجمع المنتخبين الشقيقين السعودي والكويتي وعبر عن ثقته الكاملة في أفراد منتخب المملكة في تقديم مستوى مشرف لعباً ونتيجة ومن ثم بلوغ المباراة النهائية في هذه الدورة.

مشيداً في تصريحه بالمستوى المتطور للمنتخب الكويتي في هذه الدورة والذي لم يشاهده منذ عشر سنوات يلعب بهذا اللعب المنظم والتكتيك الجيد.. وقلل من تأثير الترشيحات المبكرة على المنتخب السعودي، مؤكداً أن المنتخب السعودي محصن ضد تلك الترشيحات الإعلامية.

وثمن الرئيس العام الجهود التي يبذلها الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني ناصر الجوهر في سبيل تهيئة وإعداد المنتخب في مبارياته في هذه الدورة.. مطالباً سموه الجميع من جماهير ووسائل الإعلام الوقوف مع المنتخب خلال هذه الفترة.

وكان الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز قد التقى بأفراد المنتخب عقب نهاية حصة تدريب امس وطالب اللاعبين بتقديم المستويات المشرفة المعروفة عن المنتخب السعودي والسعي للوصول إلى المباراة النهائية، واستمع خلال اجتماعه بمدرب المنتخب ناصر الجوهر إلى تقرير عن استعدادات المنتخب وجاهزيته للمباراة القادمة.


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

البحرين لا تعارض استضافة اليمن ل (خليجي20) والعراق ل (خليجي 21)

أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

مسقط - رويترز:
تقبلت البحرين قرار المؤتمر العام لرؤساء اتحادات الدول المشاركة بخليجي 19لكرة القدم بمنح اليمن حق استضافة النسخة التالية من البطولة على أن تقام النسخة التي تليها في العراق.
وقال علي الباشا عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني إن بلاده لا تمانع في هذا الأمر على أن تقوم بتنظيم البطولة إذا تعثر أي منهما في التنظيم. وأضاف الباشا لرويترز ان هذا الأمر كان بناء على اتفاق مسبق.

وكانت تقارير صحفية قالت إن البحرين ستطالب خلال المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات باستضافة خليجي 20أو خليجي 21لكن هذا لم يحدث.

وجرى اتفاق بشكل ودي بين رؤساء الاتحادات على أن تقوم البحرين باستضافة خليجي

22.وودع منتخب البحرين خليجي 19من الدور الأول عقب الخسارة الأخيرة أمام المنتخب العماني بهدفين مقابل لا شيء ليحتل المركز الثالث بالمجموعة بفوز واحد على المنتخب العراقي.


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

القنصل الكويتي بجدة ل" الرياض":
الأزرق قد يعلن المفاجأة أمام الأخضر

حفر الباطن - فارس الفهد:
أكد القنصل العام الكويتي بجدة على هيفي الرشيدي ان مباراة المنتخبين الشقيقين السعودي والكويتي اليوم مباراة تجمع كباراً لذلك ستكون قوية لما يتمتع به المنتخبان من سمعة جسدتها انجازاتهما الخليجية والآسيوية.
وقال: "العوامل والاحتمالات تؤكد وترجح كفة المنتخب السعودي الشقيق للفوز لمايضمه من لاعبين اصحاب مهارات عالية ولكن هذا لايمنعنا من القول إن الازرق قد يقول اليوم كلمته ويحدث المفاجأة".

واضاف: "أي من المنتخبين يطمع للفوز والوصول لنهائي كاس الخليج ونبارك للفائز سوى كان السعودية او الكويت وكلهم في نهاية المطاف اشقاء".


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

جائزة أفضل حارس بين الحبسي ووليد عبدالله
مسقط - الرياض:
انصبت الترشيحات في "خليجي 19" للفوز بجائزة احسن حارس على حارسي المنتخبين السعودي والعماني وليد عبدالله وعلي الحبسي، وعلمت "الرياض" بأن التعادل في النسب بين الحارسين يفرض نفسه. ويدخل الحبسي الدورة بغية الفوز باللقب للمرة الرابعة على التوالي بعد أن فاز فيه في "خليجي 16و 17و19" في حين يشارك وليد عبدالله لأول مرة في الدورة. ولم يخف الشيخ احمد الفهد رئيس الاتحاد الكويتي ترشيحاته للحارسين الحبسي وعبدالله معتبرا اياهما الأفضل في الدورة مستدلا على ذلك ببقاء شباكهما عذراء حتى الدور الثاني للدورة.



أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

منتخبا الكويت والسعودية يلتقيان اليوم في قبل نهائي «خليجي 19»
«الأزرق» - «الأخضر»... قمة مسقط


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

تتجه الأنظار في الثامنة من مساء اليوم الى مباراة «الكلاسيكو» التقليدية بين منتخبي السعودية والكويت في لقاء لا يقبل أنصاف الحلول على استاد مجمع السلطان قابوس الرياضي في الدور نصف النهائي لبطولة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم والتي تستضيفها العاصمة العمانية مسقط حتى 17 الجاري، وفي حال استمرار تعادل الفريقين في الوقت الأصلي سيلعبان وقتاً اضافياً وربما يمتد لتحسم النتيجة بالركلات الترجيحية.
وتبقى مباريات المنتخبين من المواجهات التقليدية في دورات الخليج بغض النظر عن مستوى كل منهما واستعداداته وحظوظه باللقب، وفاز «الازرق» على «الاخضر» سبع مرات في دورات الخليج، وخسر أمامه ثلاث مرات، وكان التعادل سيد الموقف في ست مواجهات.
وبكل تأكيد يخوض «الأزرق» اختبارا صعبا وحرجا امام نظيره «الاخضر»، بعد أن تنفس الصعداء في الدور الاول للدورة وأنعش آماله في استعادة رونقه من جديد وهو على بعد خطوتين لمعانقة كأس الخليج التي غابت عن خزائنه طيلة السنوات العشر العجاف الماضية واعترضت مسيرته الرياضية التي لم يستطع خلالها تحقيق أي انجاز كروي يذكر سواء على الصعيد الخليجي أو العربي أو الآسيوي أو العالمي.
«الحلقة الأضعف»
وخالف «الازرق» كل التوقعات والتكهنات التي اشارت الى أنه سيكون الحلقة الأضعف في الدورة كلها وليس في المجموعة الاولى فحسب، وتوقعوا أنه سيتعرض لهزائم ثقيلة بسبب الظروف السلبية التي لازمته قبل مشاركته في الدورة سواء من حيث الاعداد أو افتقاده لطاقم تدريبي عالمي أو الايقاف الدولي، لكن تمكن المنتخب الكويتي بعزيمته الحديدية التي لم تعرف اليأس وارادته الفولاذية من حجز احدى بطاقتي التأهل بعد مخاض عسير حيث بدأ مشواره بتعادل سلبي كان بطعم الفوز أمام نظيره العماني صاحب الارض والجمهور تلاه بفوز صعب أمام نظيره البحريني بهدف دون رد فيما اختتمه بتعادل إيجابي أمام المنتخب العراقي (بطل آسيا) بهدف لكل منهما. وما لبث المنتخب الكويتي ان يستعيد قواه في المرحلة السابقة الا انه اصطدم بمواجهة اخرى من العيار الثقيل امام غريمه السعودي الذي يعتبر العقبة الأصعب بعد ان اتسمت جميع مواجهاتهما بالاثارة والندية.
وقبل انطلاق الدورة، كان المنتخب السعودي مرشحا بارزا للقب، والكويتي بعيدا جدا عن الترشيحات قياسا على استعدادات الطرفين، فالاول يؤهله مستواه للمنافسة دائما على اللقب وكان يخوض غمار تصفيات كأس العالم، والثاني كان على وشك ان يغيب عن الدورة للمرة الاولى بسبب قرار تجميد النشاط الكروي الكويتي من قبل الفيفا قبل ان يرفع الايقاف موقتا لستة اشهر.
فكرة واضحة
ويعرف كل من المنتخبين الآخر جيدا، ويملك كل من المدربين المحليين، السعودي ناصر الجوهر والكويتي محمد ابراهيم، فكرة واضحة عن الخطة التي يجب ان يعتمدها في المباراة خصوصا بعد متابعته لاداء المنتخب المنافس في الدور الاول.
لم يظهر «الاخضر» بالصورة المطلوبة في المباراة الاولى ضد قطر والتي انتهت بتعادل سلبي، لكن لاعبيه كشفوا عن جزء من مهاراتهم ترجموها بستة اهداف في مرمى اليمن، قبل ان يكشفوا الجزء الاخر والاهم امام الامارات في الجولة الثالثة بثلاثية نظيفة وقعها ياسر القحطاني وعبدالله الزوري واحمد الفريدي.
واكد المنتخب السعودي انه يملك أوراقا مهمة في جميع خطوطه خصوصا في خطي الوسط والهجوم، وانه قادر على هز الشباك اذا نفذ التكتيك المناسب، وهو ما يجب ان يحذر محمد ابراهيم منه خصوصا في نصف الساعة الاول من المباراة.
وعرف المنتخب الكويتي في هذه الدورة بصاحب الاداء الدفاعي المنظم فلم تهتز شباك حارسه نواف الخالدي سوى مرة واحدة بهدف من العراق (1-1)، بعد تعادل سلبي مع عمان، وفوز على البحرين بهدف من ركلة حرة لمساعد ندا.
لا يمكن التعويض
ويعرف ابراهيم ايضا ان الواقعية قد لا تخدمه في جميع المباريات خصوصا انه لا يمكن التعويض، فالخسارة اليوم تعني الخروج من دائرة المنافسة وان يعتبر الكويتيون ان ما حققوه حتى الآن يعتبر جيدا، ولذلك يجب ان يطلب من مهاجميه خصوصا بدر المطوع واحمد عجب إقلاق راحة الدفاع السعودي، ومن لاعبي الوسط عدم اتاحة الفرصة امام السعوديين للسيطرة على منطقة العمليات.


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

الفائز يصعد إلى نهائي كأس «خليجي 19»
عُمان - قطر... أيهما الخطر؟


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

مسقط - ا ف ب - تعود ذاكرة العمانيين والقطريين مباشرة الى منافسات دورة الخليج السابعة عشرة لكرة القدم والنهائي المثير بينهما عندما يتواجهان اليوم على استاد مجمع السلطان قابوس الرياضي في مسقط في نصف نهائي النسخة التاسعة عشرة المقامة في عمان حتى 17 الجاري، تبدأ المباراة الساعة الخامسة مساء.
ولا يزال المنتخب العماني وحده من فرسان نصف النهائي يبحث عن لقب اول في دورات كأس الخليج التي احتكر «الازرق» الكويتي لقبها 9 مرات (رقم قياسي) و«الاخضر» السعودي 3 مرات، و«العنابي» القطري مرتين.
وسيحاول العمانيون الابتعاد خطوة اضافية الى المباراة النهائية التي سقطوا فيها في المرتين السابقتين، املا ان تبتسم عاصمتهم مسقط لطموحاتهم هذه المرة ويتوجون بلقب طال انتظاره 35 عاما.
وفي استعراض سريع لنتائج دورات كأس الخليج، يتضح ان المنتخب العماني كان الحلقة الاضعف في الدورات الاولى وغالبا ما كان المركز الاخير من نصيبه، لكن الحال اختلفت رأسا على عقب في الاعوام القليلة الماضية مع دخول العمانيين بقوة على خط المنافسة وتقديم اوراقهم كأبرز المرشحين للقب.
وصل المنتخب العماني الى المباراة النهائية في «خليجي 17» عام 2004 عن جدارة وخاض مباراة كبيرة مع صاحب الارض لكنها انتهت لمصلحة الاخير 6-5 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 1-1.
ولم ييأس العمانيون، وتابعوا على المنوال ذاته من المهارة الفنية والتدرج في المستوى وبلغوا المباراة النهائية لـ «خليجي 18» في ابو ظبي عام 2007 وكان قدرهم ملاقاة اصحاب الارض ايضا فخسروا بهدف للاشيء.
ويتطلع العمانيون في «خليجي 19» لان يبتسم القدر هذه المرة ايضا لاصحاب الارض بعد ان تغيرت امور كثيرة، بدءا من الاحقية باللقب، وصولا الى الجهاز الفني بقيادة الفرنسي كلود لوروا الذي تم تمديد عقده خلال الدورة حتى عام 2014.
والثابت الوحيد هو التشكيلة التي شارك معظم عناصرها في الدورتين السابقتين وابرزهم الحارس المتألق علي الحبسي المحترف في بولتون الانكليزي الذي ما يزال يحافظ على نظافة شباكه حتى الان، ومحمد ربيع وخليفة عايل واحمد مبارك واحمد حديد وفوزي بشير وبدر الميمني وعماد الحوسني، وانضم اليهم المهاجم حسن ربيع الاتي من احد فرق الدرجة الثانية والذي يتصدر ترتيب الهدافين حتى الان برصيد ثلاثة اهداف.
وكان مشوار عمان في البطولة واعدا جدا بتعادل مع الكويت في المباراة الافتتاحية وفوزين صريحين على العراق 4 -صفر والبحرين 2 -صفر.
واذا كان المنتخب العماني يسعى لعدم اهدار هذه الفرصة الثمينة على ارضه وبين جمهوره، فان نظيره القطري الذي سيخوض المباراة من دون ضغوط كونه عبر الى نصف النهائي من باب ضيق جدا خلافا لما حققه اصحاب الارض.
لكن الحسابات تكون جديدة تماما في الادوار النهائية التي تقام بطريقة خروج المغلوب، ولذلك يأمل المنتخب القطري في تجديد فوزهم على نظيره العماني بعد ان اسقطه مرتين في «خليجي 17»، اذ كان تغلب عليه في الدور الاول 2-1 قبل الوصول الى النهائي.
ويملك مدرب منتخب قطر الفرنسي برونو ميتسو خبرة خليجية اكثر من من مدرب عمان مواطنه كلود لوروا كونه يعمل في المنطقة منذ فترة وقاد المنتخب الاماراتي الى اللقب الاول في تاريخه في النسخة الماضية، في حين امضى مواطنه معظم فترات مشواره التدريبي في القارة الافريقية.
وسيفتقد ميتسو عددا من العناصر ابرزها صخرة الدفاع عبدالله كوني بسبب الاصابة، وايضا ابراهيم ماجد لنيله انذارين، ويحوم الشك حول مشاركة نجم الوسط حسين ياسر الذي ما يزال يعاني من اصابة.
وافتقد المنتخب القطري الفعالية الهجومية رغم وجود سيباستيان سوريا الذي لم يقدم شيئا يذكر في هذه البطولة حتى الان، فحقق تعادلين سلبيين مع عمان والامارات، ودخل مباراته الثالثة في الدور الاول مع اليمن بفرصة الفوز بثلاثة اهداف للتأهل الى نصف النهائي.
وكان «العنابي» في طريقه الى الدوحة بعد ان فرض اليمن التعادل 1-1 الذي كان يؤهل الامارات مع السعودية رغم خسارتها امامها صفر- 3، لكن ركلة حرة نفذها مجدي صديق في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع قلبت الامور رأسا على عقب ومنحت القطريين فوزا 2-1 كان كافيا لهم للبقاء في البطولة.
وتتفوق قطر على عمان في اللقاءات السابقة بينهما في دورات كأس الخليج بفارق شاسع بواقع 12 فوزا مقابل اربع هزائم.


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

تقرير / حيّوا السعودي... بـ «أربعة»!

«الازرق والاخضر»... وجهان لعملة واحدة اسمها الابداع في عالم المستديرة نظرا لما يجمعهما من تاريخ عامر بالانجازات والانتصارات والبطولات التي سطرتها اقدام لافذاذ نجوم المنتخبين على مر العصور... وكان محمد ابراهيم محقا عندما قال «كل المنتخبات التي واجهها الازرق في خليجي 19 في كفة والمنتخب السعودي في كفة اخرى»، لان كل لقاءات الازرق والاخضر «ديربي» في المواجهات التي جمعتهما سواء الاقليمية او العربية اوالقارية، بل بطولة في حد ذاتها لجماهير المنتخبين، ولذلك لاتخضع مبارياتهما لاي مقاييس تسبقها ولا مستويات تحكمها ولامنطق يفرض فيها رأيه.
وكانت مواجهات «الازرق والاخضر» هي نقطة التحول الكبرى في مسارات الفريقين فمنها ركب الكويتي سفينة العالمية التي حطت به في اسبانيا 1982، وكان قبلها 1980 انتزع السيادة الاسيوية من كوريا وايران، ثم اهداها الى شقيقه الاخضر السعودي الذي حقق ثلاثية (اعوام 84، 88، 96 ).
وبعد 12 عاما وعلى هذه السفينة سافر الاخضر الى بلاد العم سام ليسجل في دفتر أحوال اكبر المحافل الدولية الكروية حضوره الاول وتواصل تواجده حتى ضرب رقما قياسيا خليجيا متفردا بتأهله الى هذه البطولة العالمية اربع مرات متتالية ( 94، 98، 2002، 2006 ).
ولعب تواجد المنتخبين وقيادتهما في البطولات العالمية دورا فعالا في تغيير الصورة التي كانت مرسومة عن المنطقة الخليجية في اذهان العالم، بانها «بئر نفط وجمال وصحراء قاحلة وافراد متخلفون»، فالشهيد فهد الاحمد استطاع وعلى الهواء مباشرة إلغاء هدف اللاعب الفرنسي «سيكس» في مرمى الحارس أحمد الطرابلسي في اسبانيا 82 وكان وراء ذلك زخم حضوره المتميز كشخصية قيادية فذة اذهلت جرأته الدنيا، والمرحوم فيصل بن فهد اوجد للعالم بطولة كروية جديدة عندما اقام بطولة العالم للقارات على كأس خادم الحرمين الشريفين فهد بن عبدالعزيز، ووضع الفهد والفيصل قائدين من هذه المنطقة التي اصبحت في بؤرة الاهتمام العالمي الكروي. وتاريخ لقاءات «الازرق والاخضر» في بطولات كأس الخليج «قمة» في الاثارة... وبداية الانجازات فيها كانت كويتية واستمرت حتى 1984، ولعل الذاكرة لاتنسى رباعية الكويت في مرمى السعودية في دورة الخليج الثالثة التي استضافتها الكويت، والتي هتفت لها الجماهير الكويتية «حيّوا السعودي بأربعة»، وظل هذا المشهد حيا في اذهان جماهير كرة القدم السعودية حتى استطاعوا ان يردوه عندما تغلب الاخضر بنفس النتيجة في التصفيات الاسيوية المؤهلة الى اولمبياد لوس انجليس 1984، وعندها هتف الجمهور السعودي «حيوا الكويتي بأربعة».
و«التحيتان» تلخص بشكل اسطوري المنافسة بين الازرق والاخضر والتي ادت بهما الى هذا الحضور الطاغي خليجيا وعربيا وقاريا وعالميا، وكانت وراء كتابة شهادات ميلاد لخيرة نجوم المنتخبين في كل الاجيال، لدرجة انه لم يخل اي استفتاء اقليمي او عربي او قاري من لاعبي المنتخبين، لاسيما من الجيل الذهبي في الكويت والجيل « الماجدي» في السعودية.
ذكريات مباريات المنتخبين في بطولات الخليج حملت للازرق جانبا كبيرا من الافراح (9 ألقاب له)، و(ثلاثة ألقاب) للسعودية وان كان «الازرق» في الفترات الاخيرة مازال بعيدا عن منصات التتويج.
ولعل العديد من اللقاءات مازالت محفورة في الذاكرة خصوصا هدف الفوز الغالي الذي احرزه مؤيد الحداد في الدقائق الاخيرة في دورة الخليج السادسة في ابوظبي بعد تمريرة ساحرة من عبدالعزيز حسن والذي جعل المدافع السعودي محمد عبدالجواد يدخل مع الكرة في شباك المرمى، والفوز الكاسح 3 / 1 في خليجي 8 في المنامة بالرغم من قلة استعدادات الكويت التي اقتصرت على اسبوع واحد فقط بعد ايقاف نشاطها من «الفيفا» في ظروف تكاد تكون مشابهة لمشاركة الازرق في خليجي 19، ورغم ذلك الغلبة كانت للازرق بفضل اهداف فيصل الدخيل ويوسف سويد وعادل عباس، وضاع على الاخضر مجهود شهرين في معسكر برازيلي.
وخطف المهاجم الكويتي حمد الصالح هدفا ثمينا في مرمى الحارس السعودي العملاق محمد الدعيع في خليجي 13 وكان هذا الفوز بمثابة البوابة التي حقق من خلالها الازرق اللقب الثامن له في سجل البطولة، ولايمكن بكل الاحوال ان ينسى جيل السبعينات الاهداف الاربعة في المباراة الفاصلة في «خليجي 3»،
واذا كانت الجماهير الكويتية تحمل كل هذه الذكريات الجميلة فانها بكل تأكيد تحمل ايضا احزانا كبيرة في سجل مبارياتها مع السعودية واسألوا حراس الازرق عبدالرضا عباس وسمير سعيد وحسين المكيمي وخالد الفضلي وفلاح دبشة، ماذا فعل بهم ماجد عبدالله ومحيسن الجمعان ويوسف الثنيان وفؤاد انور ونواف التمياط؟
عفوا مجددا، السعودية والكويت «الازرق والاخضر» عملة نادرة لايمكن لها ان تقدر بثمن، وستبقى ارثا كبيرا في سجل البطولات والاجيال مدى الدهر !


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

القراء يكتبون / اليوم... اليوم

اليوم على لاعبي ازرق كرة القدم في مواجهة الشقيق السعودي في الدور قبل النهائي لخليجي 19 عليهم ان يثقوا بامكاناتهم كما نثق نحن بهم وعليهم ان يعلموا ان الخصم لا يتفوق عليهم بأي شيء وعليهم ان يضعوا الكويت ورفعتها وعزها نصب اعينهم كما عودونا في هذه البطولة وعليهم ان ينهوا الساعة والنصف المرتقبة بالفوز ولا شيء غيره فهم وحدهم من رفع سقف طموحاتنا إلى هذا المستوى.
اليوم على الكويت كلها بكبارها وصغارها برجالها ونسائها بمسؤوليها وشعبها بمواطنيها ومقيميها على الجميع ان يبتهل إلى المولى عز وجل ان يوفق ازرقنا في هذه المواجهة الحاسمة ولست ابالغ هنا ان قلت ان كرة القدم والانتصار بها اصبح يستحق اكثر من ذلك ففيها رفعة البلد وفيها مذلته.
اليوم على الجميع ان يوفر الدعم الكامل للمنتخب وكل حسب مقدرته فالكويت ليست فقط ابناء الشهيد فهد الأحمد حفظهم الله تعالى والسيد مرزوق الغانم بأياديهم البيضاء على كرة القدم بل مثلهم الالاف ممن يجب ان يساهموا بهذا الدعم الذي سيصب بمصلحة الكويت بالنهاية وهي من يرخص لها الغالي والنفيس.
اليوم يجب ان نستحضر الخلطة السرية التي نتوارثها جيلا بعد جيل والتي نعتلي بها قمة الكرة الخليجية ومهما كانت مستوياتنا تلك الخطة التي حيرت اشقاءنا الخليجيين.
اليوم علينا ان نعيد الامور إلى نصابها بالعودة بالازرق إلى طريق الانتصارات والذي افتقدناه لفترة طويلة ولنعتبر هذه الفترة هي الكبوة التي لن تتكرر وعلى الجميع هناك في مسقط ان يبلغوا ذروة عطاءاتهم هذه الليلة حتى يكلل الله تعالى جهودهم بالانتصار الذي ننتظره.


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /

اليوم نصف النهائي

تصل فعاليات بطولة كأس الخليج التاسعة عشر (خليجي 19) لكرة القدم اليوم الأربعاء إلى محطتها قبل الأخيرة عندما تقام مباراتا الدور قبل النهائي للبطولة التي تستضيفها العاصمة العمانية مسقط حتى 17 يناير الحالي. يلتقي المنتخبان العماني والقطري على إستاد مجمع السلطان قابوس ويعقبه لقاء المنتخبين السعودي والكويتي على نفس الملعب. وتتسم المباراتان بالتكافؤ الشديد بين طرفي كل لقاء خاصة في المباراة الأولى بين صاحب الأرض والمنتخب القطري (العنابي) الفائز بلقب البطولة قبل الماضية لكأس الخليج.

وتترقب الجماهير الخليجية بشكل عام والعمانية على وجه الخصوص أداء المنتخب العماني في هذه المباراة والتي تمثل له الخطوة قبل الأخيرة نحو تحقيق الحلم الذي انتظره كثيرا. وإذا كانت الأرض قد لعبت مع أصحابها في عدد من البطولات ومنها البطولتان الماضيتان فإن الجماهير العمانية لن تقبل بغير فوز منتخبها باللقب في هذه البطولة على ملعبه. والحقيقة أن المنتخب العماني يمتلك جميع مقومات النجاح في البطولة الحالية فإلى جانب المساندة الجماهيرية التي يحظى بها يتمتع الفريق بمستوى فني رائع جعله مرشحا بقوة للفوز بلقب البطولة الحالية أكثر من أي وقت سابق. وصل المنتخب العماني إلى المباراة النهائية في البطولتين الماضيتين ولكنه سقط في المرتين أمام أصحاب الأرض ومن ثم فإنه يسعى للوصول إلى نهائي البطولة الحالية ليكون هو المرشح الأول في النهائي على غرار البطولتين السابقتين باعتباره صاحب الأرض.



أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /
اليوم نصف نـهائي خليجي (19): عمان تتمسك بالحلم وثقة الكويت تـصطدم بالأخـضر السعودي

تصل فعاليات بطولة كأس الخليج التاسعة عشر (خليجي 19) لكرة القدم اليوم الأربعاء إلى محطتها قبل الأخيرة عندما تقام مباراتا الدور قبل النهائي للبطولة التي تستضيفها العاصمة العمانية مسقط حتى 17 يناير الحالي. يلتقي المنتخبان العماني والقطري على إستاد مجمع السلطان قابوس ويعقبه لقاء المنتخبين السعودي والكويتي على نفس الملعب. وتتسم المباراتان بالتكافؤ الشديد بين طرفي كل لقاء خاصة في المباراة الأولى بين صاحب الأرض والمنتخب القطري (العنابي) الفائز بلقب البطولة قبل الماضية لكأس الخليج.

وتترقب الجماهير الخليجية بشكل عام والعمانية على وجه الخصوص أداء المنتخب العماني في هذه المباراة والتي تمثل له الخطوة قبل الأخيرة نحو تحقيق الحلم الذي انتظره كثيرا. وإذا كانت الأرض قد لعبت مع أصحابها في عدد من البطولات ومنها البطولتان الماضيتان فإن الجماهير العمانية لن تقبل بغير فوز منتخبها باللقب في هذه البطولة على ملعبه. والحقيقة أن المنتخب العماني يمتلك جميع مقومات النجاح في البطولة الحالية فإلى جانب المساندة الجماهيرية التي يحظى بها يتمتع الفريق بمستوى فني رائع جعله مرشحا بقوة للفوز بلقب البطولة الحالية أكثر من أي وقت سابق. وصل المنتخب العماني إلى المباراة النهائية في البطولتين الماضيتين ولكنه سقط في المرتين أمام أصحاب الأرض ومن ثم فإنه يسعى للوصول إلى نهائي البطولة الحالية ليكون هو المرشح الأول في النهائي على غرار البطولتين السابقتين باعتباره صاحب الأرض.
وشق المنتخب العماني طريقه بنجاح نحو الوصول إلى المربع الذهبي في البطولة الحالية حيث استطاع الخروج سريعا من كبوة التعادل السلبي مع نظيره الكويتي في المباراة الافتتاحية وحقق الفوز الساحق 4-صفر على نظيره العراقي. ثم أكد جدارته باحتلال قمة المجموعة الأولى في الدور الأول من خلال الفوز على البحرين 2-صفر في المباراة الأخيرة له بالمجموعة. وحافظ المنتخب العماني على سجله خاليا من الهزائم في الدور الأول كما حافظ على شباكه دون أن تهتز ليكون مع المنتخب السعودي الفريقين الوحيدين اللذين حافظا على نظافة شباكهما في الدور الأول للبطولة. ويمتلك المنتخب العماني ثاني أقوى هجوم في البطولة حيث سجل حتى الآن ستة أهداف في المباريات الثلاث التي خاضها في الدور الأول بمتوسط هدفين في كل مباراة. وإذا استبعدت نتيجة المنتخب السعودي أمام نظيره اليمني 6-صفر بسبب
الفارق الكبير في الخبرة والإمكانيات بين المنتخب اليمني وجميع منتخبات البطولة يكون المنتخب العماني هو الافضل هجوميا في البطولة وإن فشل الفريق في هز شباك نظيره الكويتي في اللقاء الأول نظرا لحساسية مباريات الافتتاح.
وإلى جانب هذه الإمكانيات يتمتع الفريق بوجود العديد من النجوم الكبار بين صفوفه مثل عماد الحوسني وحسن ربيع الحوسني الذي هز شباك العراق ثلاث مرات في مباراة الفريقين وبدر الميمني وفوزي بشير وحارس المرمى العملاق علي الحبسي نجم بولتون الانجليزي والمرشح بقوة لإحراز لقب أفضل حارس هذه المرة أيضا لتكون البطولة الرابعة على التوالي التي يحرز فيها اللقب. كما يتمتع الفريق بوجود المدير الفني الفرنسي الخبير والشهير كلود لوروا على رأس قيادته الفنية. ويمتلك لوروا من الخبرة ما يؤهله لإحراز اللقب مع الفريق خاصة وأنه نجح سابقا مع منتخبات أخرى في حصد عدد من البطولات خاصة بطولة كأس الأمم الأفريقية مع المنتخب الكاميروني. ولكن المنتخب العماني سيواجه اختبارا صعبا للغاية في مباراة اليوم لأنه سيلتقي معه فريق آخر مرشح بقوة لإحراز اللقب في البطولة الحالية وسبق له التتويج باللقب على عكس المنتخب العماني.
وكان المنتخب القطري من أكثر الفرق تطورا في السنوات القليلة الماضية ويخوض هذه البطولة بقيادة مديره الفني الفرنسي برونو ميتسو الذي تولى قيادة الفريق قبل فترة قصيرة للغاية لكنه يمتلك خبرة كبيرة ببطولات كأس الخليج حيث سبق وأن قاد المنتخب الإماراتي للفوز باللقب في البطولة الماضية. وبذلك ستكون المباراة بين الفريقين اليوم مواجهة عربية قطرية بعقول فرنسية. وخاض المنتخب القطري هذه البطولة أيضا وهو بين المرشحين بقوة لإحراز اللقب ليكون الثالث له في البطولة بالتساوي مع المنتخبين العراقي والسعودي. ولكن مسيرة الفريق في البطولة لم تكن بنفس مستوى مسيرة نظيره العماني حيث تعادل الفريق سلبيا في مباراتيه أمام المنتخبين السعودي والإماراتي حامل اللقب وحقق فوزا هزيلا 2-1 على المنتخب اليمني. واحتل المنتخب القطري المركز الثاني في مجموعته برصيد خمس نقاط بفارق نقطتين خلف نظيره السعودي ونقطة واحدة أمام نظيره الإماراتي. وعلى الرغم من ذلك قدم الفريق عروضا جيدة في الدور الأول وإن كان بحاجة إلى الدقة والنهاية الجيدة لهجماته أمام مرمى المنافس.
ولذلك ستكون مهمة هجوم الفريق صعبة للغاية في مواجهة الدفاع العماني القوي ومن خلفه الحارس العملاق علي الحبسي. ويمتلك المنتخب القطري العديد من اللاعبين البارزين في صفوفه مثل المدافع مسعد الحمد وماركوني أميرال وسيباستيان سوريا ومجدي صديق وحسين ياسر المحمدي. وستلعب قدرة الفريق على مواجهة ضغوط الجماهير العمانية المتحمسة وكذلك معالجة سلبيات الفريق في الدور الأول وقدرة ميتسو على التعامل الخططي الجيد في مواجهة الفريق العماني دورا كبيرا في نتيجة المباراة. أما المباراة الثانية فتجمع بين فريقين لديهما تاريخ حافل ببطولات كاس
الخليج حيث يلتقي المنتخبان السعودي الفائز باللقب ثلاث مرات سابقة مع نظيره الكويتي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الخليجي (تسع مرات). وخاض المنتخبان البطولة بطموحات متباينة تماما حيث يطمح المنتخب السعودي على استعادة بريقه في البطولات الخليجية واستعادة اللقب الذي أحرزه لآخر مرة عام 2003 في البطولة التي أقيمت بالكويت.
بينما كانت طموحات المنتخب الكويتي قبل بداية البطولة هي تقديم عروض جيدة بغض النظر عن النتائج نظرا للتراجع الشديد الذي عانته الكرة الكويتية في السنوات القليلة الماضية وابتعاد الفريق عن منصات التتويج. وبالفعل نجح المنتخب السعودي في تحقيق تعادل سلبي ثمين مع نظيره القطري في المباراة الأولى ثم اكتسح نظيره اليمني بستة أهداف نظيفة قبل أن يسحق المنتخب الإماراتي بثلاثية نظيفة أطاحت به من البطولة. وتربع المنتخب السعودي (الأخضر) على قمة المجموعة الثانية في الدور الأول للبطولة برصيد سبع نقاط ليؤكد اقترابه خطوة كبيرة من تحقيق هدفه. وعلى الرغم من الانتقادات العديدة التي تعرض لها المدرب ناصر الجوهر المدير الفني الوطني للفريق والمعروف بلقب (مدرب الطوارئ) حيث تولى قيادة الفريق أكثر من مرة في ظل ظروف صعبة بعد رحيل عدد من المدربين نجح الفريق بقيادة الجوهر في العبور للدور قبل النهائي. والحقيقة أن التعادل السلبي مع المنتخب القطري العنيد لم يهدئ من الانتقادات الموجهة إلى الجوهر وإنما زادها اشتعالا وجاء الفوز الكاسح على المنتخب اليمني ليهدئ الموقف قليلا قبل أن يبرهن الفريق بفوزه الكبير على الإمارات أنه لا داع لهذه الانتقادات. ومن ثم أصبحت مهمة الفريق بقيادة الجوهر مضاعفة حيث يحلم الجميع في السعودية بالوصول إلى النهائي على حساب المنتخب الكويتي. ونظرا لمستوى الفريقين في الآونة الأخيرة تبدو كفة المنتخب السعودي هي الأرجح في مواجهة اليوم حيث يتمتع بنصيب أوفر من الخبرة لدى لاعبيه وفي مقدمتهم المهاجم الخطير ياسر القحطاني وعبده عطيف وأحمد الفريدي ومالك معاذ وعبد الله الشهيل وعبد الله الزوري.
في المقابل سيكون السلاح الأقوى للمنتخب الكويتي (الأزرق) هو الثقة التي اكتسبها الفريق من خلال مبارياته الثلاث في الدور الأول للبطولة حيث نجح المنتخب الكويتي على عكس جميع التوقعات في العبور للمربع الذهبي بعد أن كان مرشحا بقوة لاحتلال المركز الأخير في المجموعة والخروج من الدور الأول صفر اليدين. ولكن نجح المنتخب الكويتي في التعادل السلبي مع نظيره العماني في المباراة الافتتاحية للبطولة ثم حقق فوزا مفاجئا وثمينا 1-صفر على نظيره البحريني في المباراة الثانية قبل أن يتعادل مع نظيره العراقي 1-1 في مباراة عصيبة بنهاية مسيرته في الدور الأول. ولذلك يسعى المنتخب الكويتي إلى مواصلة مفاجأته في البطولة دون أن يكون لديه ما يخسره بعد أن حقق أكثر كثيرا مما هو متوقع منه. ومثلما هو الحال في المنتخب السعودي يقود المنتخب الكويتي مدرب وطني هو محمد إبراهيم الذي نجح في قيادة أصحاب الخبرة مع عناصر الشباب بالفريق للعبور إلى المربع الذهبي.


أخبار خليجي 19 لـ يوم الإربعاء 17 / 1 /
الزوري من السباحة إلى صفوف (الأخضر)

[color="Navy"][size="4"]حمل مدافع المنتخب السعودي لكرة القدم عبدالله الزوري أرثا ثقيلا وهو يلعب في مركز الظهير الأيسر الذي شغله مطلع الثمانينات النجم الكبير محمد عبد الجواد ثم خلفه لسنوات طويلة حسين عبد الغني المحترف حاليا في سويسرا. ويبدو أن مهمة الزوري نجم السباحة السابق في نادي النهضة والمنتخب السعودي للفئات السنية والذي تحول من الحوض الى ملاعب كرة قدم فيما بعد صعبة جدا لإقناع الجمهور السعودي بأنه سيشغل هذا المركز بجدارة، لكن طموحه وتمتعه ببنية قوية ومهارات عالية تشكل عناصر كافية لكي يكون في المكان المناسب.

وعبد الله الزوري هو احد اختيارات ناصر الجوهر المتخصص في اكتشاف النجوم للمنتخب، فبعد أن انتقده الجميع في اختياره لأحمد الفريدي رغم صغر سنه قدم الأخير مستويات مذهلة وسجل هدف التفوق على الإمارات في أبوظبي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 في المباراة التي انتهت بفوز السعودية 2-.1 ولد الزوري في الساحل الشرقي للسعودية ودخل الرياضة عن طريق والده الذي كان أحد نجوم الكرة السعودية في مركز قلب الدفاع بنادي النهضة عندما كان أحد أندية الدرجة الممتازة أواخر السبعينات وبداية الثمانينينينات، وفاوض الهلال النهضة لضم محمد الزوري لكن مسؤولية رفضوا انتقاله فلم يحقق الأب طموحه ورغبته، وهو يقول (لم أتمكن من اللعب مع الهلال لكن رغبتي تحققت عبر ابني).
ونال عبدالله الذي كان سباحا متفوقا في منتخبات المراحل السنية، إعجاب مدرب الهلال الروماني كوزمين الذي دفع به أساسيا رغم صغر سنه وراهن عليه لان فريقه كان يعاني من ضعف في مركز الظهير الأيسر. ولعب الزوري في المباراة الودية الأولى الإعدادية لـ(خليجي 19) أمام البحرين ولم يوفق لكن الجوهر بقي على قناعته بهذا اللاعب رغم استدعاء لاعب الوحدة طلال الخيبري، وكان عند حسن الظن في منافسات البطولة بتحركاته وتمريراته فضلا عن انه سجل هدفا رائعا في مرمى الإمارات في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية اعتمد فيه على المهارة والقوة البدنية حيث انطلق بقوة من الجهة اليسرى واخترق المنطقة ثم تخطى مدافعين وسدد كرة قوية من زاية صعبة استقرت في الشباك. ويقول عبد الله الزوري (عندما تلعب مع ناد كبير مثل الهلال وتلقى هذا التشجيع الكبير لا بد أن ترتفع لديك الثقة بالنفس، فكوزمين قدمني إلى الهلال حتى جاء المدرب القدير ناصر الجوهر واختارني إلى تشكيلة الأخضر في التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2010، وفي الحقيقة، عاهدت نفسي أن لا أخيب أمله). من جهته، قال الجوهر (يملك الزوري إمكانات كبيرة ولا يزال لديه الكثير لكي يقدمه، فهو واحد من نجوم المستقبل لكرة القدم السعودية). أما كوزمين الذي زج به لاعبا أساسيا في الهلال فقال عنه (يتمتع بالسرعة والبنية الجسمانية القوية وأيضا يجيد التسديد من م%u

م/ل

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

للمزيد من مواضيعي

 




 توقيع :
تَـآبعونِي ع التويتر..



شربتُ عشق الهـلال حتى أدمنته ..
وسـ أظلّ ! اُحُبٌه
وسـ أعلّمُ أولادي و بناتي مـاهو الهلال , وأيّ كيانٍ هو !
" الهلال / لـي اليوم ,
و لـِ أولادي في الغد ,
و لـِ أحفادي مستقبلاً ! "
الــزعــيـــمـ
يــانــأس ذبـحـنـي حـبـ هالـنـاديـ احـبـه حـبـ مـو عـادي

 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخبار العالمي في الصحف ليوم الأحد 15/10/1430 تعبك راحه المنتدى الرياضي 1 10-04-2009 10:21 AM
أخبار البطوله الخليجيه ليوم السبت 13/1/1430من الصحف ابو الهنوف منتدى بطولة خليجي 19 0 01-10-2009 11:18 AM
أخبار خليجي 19 لـ يوم الخميس 11 / 1 / 1430 هـ من الصحف الخليجيه عاشق الاخطبوط منتدى بطولة خليجي 19 2 01-08-2009 02:55 PM
أخبار المنتخبات الخليجيه لـ يوم الثلاثاء 9 / 1 / 1430 هـ من الصحف الخليجيه عاشق الاخطبوط منتدى بطولة خليجي 19 3 01-06-2009 09:00 PM
أخبار البطوله الخليجيه لـ يوم الأحد 7 / 1 / 1430 هـ عاشق الاخطبوط منتدى بطولة خليجي 19 4 01-04-2009 08:55 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 11:07 PM.

 

free counters